arrow down

الحملة العالمية لمقاومة العدوان تستنكر اعتقال الشيخ سفر الحوالي وأبناءه وتطالب بالإفراج عنه 

إدارة الموقع:

تستنكر اعتقال رئيسها وبنيه وتطالب بالإفراج الفوري عنهم
مع الاعتذار ورد الاعتبار

طالبت الحملة العالمية لمقاومة العدوان في بيان لها السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية بالإفراج الفوري عن رئيسها "فضيلة العلامة الشيخ د. سفر بن عبد الرحمن الحوالي وعن أبنائه عبد الرحمن وعبد الله وإبراهيم مع الاعتذار له عن الطريقة المشينة التي تم اعتقاله وفقها والتي لم تراعِ وضعه الصحي المتدهور ولا سنه المتقدم، ورد الاعتبار له بوصفه من أبرز علماء الأمة وأجلهم كما شهد بذلك القاصي قبل الداني من أهل العلم في زماننا ولما يمثله فضيلة الشيخ كونه رمزا من رموز الأمة عرف بمواقفه المشرفة نصرة لها ولأبنائها المظلومين في كل أصقاع الأرض.

إن فضيلة الشيخ د. سفر الحوالي من أعلام الأمة الأجلاء الذي يستحقون التكريم والتبجيل والاحترام، وهذا ما لم تقم به المملكة يوما، بل على النقيض من ذلك طبقت عليه سياسة القمع وتكميم الأفواه التي أصبحت ديدنا متبعا ضد كل من يقف في وجه السياسات الخاطئة أو القرارات الجائرة أو التشريعات المخالفة للشريعة السمحاء.
كما وعرف فضيلة الشيخ بفهمه العميق لسياسات الغرب الحاقد على الإسلام والمسلمين ووضعه المناهج الفكرية والعقائدية والوسائل العملية للتصدي لها ومقاومة مفاعيلها ومنها تأسيس الحملة العالمية لمقاومة العدوان".

وأضاف البيان: "إن الحملة العالمية لمقاومة العدوان بهيئاتها ولجانها وأفرادها تستنكر هذا الاعتداء الصارخ على الحريات وعلى مقام العلماء وتطالب المملكة العربية السعودية بتصحيح هذا الخطأ الجسيم ورفع الظلم الواقع على العلامة العلم وأبنائه البررة"

.

المكتب التنفيذي
الحملة العالمية لمقاومة العدوان

الخميس 28 شوال 1439هـ

الموافق 12 / يوليو / 2018م