arrow down

الأمطار الموسمية تهدد أكثر من 100 ألف طفل روهنغي في بنغلادش

إدارة الموقع:

حذرت منظمة اليونيسف من الأوضاع التي صاحبت هطول الأمطار الموسمية الغزيرة في مخيمات اللاجئين الروهنغيا في جنوب شرق بنغلادش والتي باتت تشكل تهديداً كبيراً لأكثر من 100.000 طفل يعيشون فيها.

وتسببت الأمطار في وقت مبكر من هذا الأسبوع في حدوث انهيارات أرضية أسفرت عن مقتل خمسة أطفال بنغلاديشيين وإصابة آخرين في منطقة كوكس بازار.

وتلقي هذه الوفيات الضوء على الخطر الذي يواجه الأطفال اللاجئين من الروهنغيا الذين يعيشون في ظروف هشة وخطرة في المخيمات المجاورة، وكثير منها عرضة للانهيارات الأرضية.

وقال مسؤولو اليونيسف: إن مئات من ملاجئ اللاجئين قد تضررت أو دُمرت، مما أثر على ما لا يقل عن 4،000 لاجئ بما في ذلك العديد من الأطفال.

وقال إدوارد بيغبيدر، ممثل اليونيسف في بنغلادش: “إن الرياح الموسمية تفاقم جميع التحديات الأخرى التي يواجهها الأطفال”، وأضاف أن الأوضاع العادية في مخيمات اللاجئين بذاتها مقلقة حيث يعيش اللاجئون الروهنغيا في ملاجئ ضيقة، وتكون المخاطر مرتفعة على صحة وسلامة الأطفال.

وإلى جانب إتلاف الملاجئ والمرافق الأخرى ، فإن الأمطار المتواصلة تغرق الطرق وتزيد من خطر الأمراض الخطرة التي تنقلها المياه مثل الإسهال والكوليرا.

وقالت بيتا بارنز، منسقة اليونيسف الميدانية في حالات الطوارئ: “نحدد أيضا التأثير على مرافق اليونيسف لتحديد المشاكل بسرعة وحلها حتى يتمكن الأطفال من الاستمرار في التعلم خلال موسم الرياح الموسمية”.

الأحد 16 / ذي القعدة / 1439هـ
29 / يوليو / 2018م