arrow down

مقتل عالم روهنغي في ميانمار على أيدي متطرفين بوذيين

عثر المسلمون في ميانمار يوم الخميس الماضي على جثة عالم روهنغي قتل بطريقة بشعة على أيدي مجهولين .

وتشير أصابع الاتهام إلى المتطرفين البوذيين الذين اعتدوا بشكل وحشي على العالم وتركوا على وجهه آثار كدمات وجروح أدت إلى وفاته .

وقال ناشط روهنغي إن العالم الذي يدعى عبدالشكور قتل بوحشية من قبل متطرفين بوذيين مجهولين وألقوا بجثته على جانب الطريق في مدينة يانغون .

هذا وقد أخطأ بعض النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي عندما نشروا صورة غير صحيحة لهذا العالم وربطوا بين الصورة الحقيقة وبين صورة مدير المركز الإعلامي الروهنجي الذي يقيم في المملكة العربية السعودية الذي نشر توضيحا عبر حسابه على “الفيس بوك” .

وقال صلاح عبدالشكور :” البوذيون في بورما مستمرون في اغتيال العلماء والمصلحين وقبل أيام اغتالوا عالما من كبار العلماء اسمه “عبدالشكور” وأخطأت بعض وسائل اﻹعﻻم ونشرت الخبر مصحوبا مع صورتي بالخطأ وأشعرت هذه الوسائل وقاموا بتعديل الصورة “.

وكالة أنباء أركان

الأحد 15 / شعبان / 1437هـ

22 / مايو / 2016م