arrow down

صحيفة أمريكية: إيران تصعد من تجنيد المرتزقة «الشيعة» للقتال في سوريا

قالت صحيفة “كريستيان ساينس مونيتور” الأمريكية في تقرير لها: إن إيران فتحت مركز تجنيد في “هيرات” الأفغانية الخريف الماضي وأقنعت وفي بعض الأحيان أجبرت الآلاف من الأفغان على القتال في سوريا.

وتناولت الصحيفة قصة شاب أفغاني سهل الأفغان والإيرانيون زيارته لإيران، حيث قام إيراني بالعمل على إقناعه لشهرين ونصف عبر زيارات شبه يومية في طهران على القتال في الصفوف الأمامية بسوريا ضمن وحدة من الأفغان مقابل وعود بحياة أفضل.

وتحدث الأفغاني الذي يبلغ من العمر 21 عاما وتبدو عليه ملامح الشاب الملتزم بالموضة أكثر من كونه محارب من أجل الدين عن أنه استجاب في النهاية مع تصاعد الضغط خاصة أنه وعد بأنه عندما سيعود من القتال في سوريا سيمنح جواز سفر إيراني ومنزل ومال، مضيفا أنه أخبر بأنه سيقاتل في حرب دينية بسوريا.

وذكرت الصحيفة أن قصة هذا الشاب واحدة من قصص كثيرة مشابهة في “هيرات” الشيعية شمال غرب أفغانستان، والتي تكشف عن مدى سعى إيران لتشكيل قوة مرتزقة من الشيعة الأفغان للقتال بجانب قواتها وحزب الله والشيعة الذين جلبتهم من العراق وباكستان.

وأشارت الصحيفة إلى أن استخدام إيران للأفغان لتعزيز صفوف أنصار حكومة بشار الأسد في سوريا لم يعد سرا وأصبح معلنا في إيران، والمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي التقى في مارس الماضي مع أسر أفغان قتلوا في سوريا.

وأضافت أن بعض الأفغان يقاتلون من أجل المال حيث يتقاضون 700 دولار شهريا أو يتطلعون لوعود الجنسية الإيرانية والمدارس لأبنائهم هناك والحصول على وظائف إذا نجوا من القتال في الصفوف الأمامية بسوريا.

وأكدت الصحيفة ممارسة إيران سياسة الترهيب والإجبار على اللاجئين الأفغان خاصة الذين لا يتمتعون بوضع لاجئ من الناحية القانونية وعددهم مليونين من بين 3 ملايين لاجئ أفغاني في إيران.

صحيفة تواصل

9 / رمضان / 1437هـ

14 / يونيو / 2016م