arrow down

"مخطط شنيع" يستهدف السنة في سوريا والعراق واليمن ولبنان

أكد النائب في البرلمان اللبناني خالد ضاهر، على أن هناك مخطط شنيع يستهدف السنة في سوريا والعراق واليمن ولبنان، بدأ تنفيذه على يد الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد.

وأوضح ضاهر خلال مشاركته في حلقة (14/6/2016) من "الاتجاه المعاكس" والتي تساءلت عن حق المسلمين السنة في لبنان بأن ينتخبوا قيادة حازمة وهم يرون نظراءهم في سوريا والعراق يتعرضون للإبادة؟، أن هناك استهدافا للسنة وهم الأكثرية الساحقة من المسلمين في سوريا والعراق واليمن ولبنان، وإن معاناة واسعة قد وقعت عليهم بسبب "مخطط شنيع" بدأ مع دخول قوات النظام السوري إلى لبنان عام 1975 برضا أميركي وإسرائيلي إلى لبنان.

وأرجع ضاهر ما اعتبرها خيوط المؤامرة إلى عملية تطهير للسنة نفذها النظام السوري ومليشياته في لبنان، ومن ذلك سلب الأراضي من سهل عكار، ودفع أكثر من ثلثي بيروت للسكن خارجها بسبب "رزالة المليشيات".

وشدد على أن أهالي طرابلس أهدوا انتصار لائحة "قرار طرابلس" إلى الثورة السورية، برفضهم إعطاء أصواتهم للائحة تضم "عملاء النظامين السوري والإيراني".

مفكرة الإسلام

10 / رمضان / 1437هـ

15 / يونيو / 2016م