arrow down

حماقات نصر الله تتسبب فى أزمة كبيرة بينه وبين إيران

كشف الكاتب اللبناني أحمد عياش عن سر الأزمة الكبيرة التى تشهدها العلاقة بين إيران وحسن نصر الله بسبب حماقاته السياسية، والتى أدت للاكتفاء ببيان تليفزيوني له وإلغاء باقي فعاليات الاحتفال بيوم القدس الذي دشنه الخميني تحت زعم الدواعي الأمنية.

وأوضح الكاتب في مقاله، نصر الله: وداعا الخميني!، المنشور في صحيفة النهار اللبنانية، أن نصر الله اصطدم بالسياسة الإيرانية وسبب حرجا لطهران، عندما تحدث عن تمويل إيراني كامل لحزبه في مواجهة العقوبات المصرفية الاميركية وهو أمر محرج لها وهى تجاهد للعودة الى النظام المصرفي العالمي وفق المعايير الاميركية ومن بينها عدم التورط في أي نشاط إرهابي من بينه دعم منظمات تصنّفها واشنطن إرهابية كحال "حزب الله".

أما الورطة الثانية التى ورط فيها نصر الله إيران، فكانت خلال خطابه فى يوم القدس حيث أعلى النبرة ضد إسرائيل، في وقت تبدو فيه دولة الاحتلال شديدة التقارب مع روسيا حليف إيران  كما أن الاجتماع الذي استضافته طهران وجمع وزراء دفاع روسيا وإيران وسوريا تميّز برسالة نقلها الوزير الروسي الى نظيريه الايراني والسوري انطوت على تحذير شديد اللهجة من مغبة أي عمل عسكري يستهدف إسرائيل.

مفكرة الإسلام

27 / رمضان / 1437هـ

2 / يوليو / 2016م