arrow down

قصف لقوات النظام على شرق حلب يسفر عن مقتل 16 مدنيا

استهدفت قوات النظام اليوم الأربعاء، الأحياء الشرقية في مدينة حلب في شمال سوريا، ما أسفر عن مقتل 16 مدنيا على الأقل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان لوكالة فرانس برس: “تسبب القصف الجوي والمدفعي على عدد من الأحياء الشرقية في مدينة حلب اليوم بمقتل 16 مدنيا على الأقل، سبعة منهم في حي الصاخور وسبعة آخرون في حي الأنصاري الشرقي” مشيرا الى وجود ضحايا تحت الأنقاض.

وأوضح أحد عناصر الدفاع المدني ويدعى ،حمد الفرج أن القصف استهدف سوقا في الحي، لافتا إلى إصابة ثمانية أشخاص بجروح.

وتتعرض الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها فصائل الثوار في مدينة حلب لقصف كثيف مؤخرا من قوات الأسد، تسبب في اليومين الأخيرين بمقتل نحو ثلاثين شخصا في حي المشهد.

وسيطرت قوات النظام الثلاثاء على حي الليرمون في شمال غرب المدينة بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل المقاتلة التي كانت تسيطر عليه، لتشدد بذلك حصارها على الأحياء الشرقية وتعزز حصارها الناري على حي بني زيد المجاور.

وكانت الفصائل وفق المرصد تستخدم هذين الحيين لإطلاق القذائف على الأحياء الغربية تحت سيطرة قوات النظام في المدينة ردا على استهداف الأخيرة للأحياء الشرقية بالغارات والبراميل المتفجرة.

مفكرة الإسلام

الأربعاء 22 / شوال / 1437هـ

27 / يوليو / 2016م