arrow down

إيران تستغل حاجة الأفغان وتستخدمهم وقوداً للحرب في سوريا

سلطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في تقرير، الضوء على استغلال إيران لحاجة الأفغان إلى المال، ومفاقمة معاناة أسرهم من خلال دفعهم للقتال بجانب نظام بشار الأسد في سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الآلاف من الأفغان وخاصة من “هيرات” توجهوا إلى إيران ومنها للقتال بجانب الحكومة السورية وحلفائها؛ وهو الأمر الذي فاقم من معاناة الأسر الأفغانية.

وذكرت الصحيفة أن الشباب الأفغاني يدفع إلى خطوط القتال الأمامية في حلب وحمص وغيرهما، مضيفة أن هناك تقارير تتحدث عن مقتل المئات منهم خلال العام الماضي.

ووفقاً لأسر أفغانية وعسكريين سوريين، فإن الآلاف من الأفغان كلهم تقريباً من الشيعة يقاتلون في سوريا منذ سنوات قليلة، ويخدمون في ألوية تدعم حكومة بشار الأسد.

وتحدثت الصحيفة عن أن معظم المقاتلين الأفغان هم من المقيمين في إيران، إلا أن هناك الكثير والكثير من الأفغان الذين يأتون مباشرة من أفغانستان منذ عام مضى؛ بسبب الوضع المتردي للاقتصاد الأفغاني.

وأكدت الصحيفة، أن كثيراً من أسر هؤلاء الأفغان الذين قرروا الذهاب لسوريا للقتال بجانب قوات “الأسد” غير راضية عن ذلك.

وأشارت إلى أن الحكومة الإيرانية تقوم بتدريبهم لأسابيع قليلة، ثم تنقلهم جواً إلى سوريا للانضمام لواحد من الألوية الأفغانية هناك، وأعمارهم صغيرة جداً ويفتقرون للتدريب الكافي. 

صحيفة تواصل

الخميس 23 / شوال / 1437هـ

28 / يوليو / 2016م