arrow down

 إيران تنفذ حكم الإعدام في ٣٧ شخصاً من أهل السنة والجماعة

كشفت مصادر لـ "سبق" أن السلطات الإيرانية نفذت اليوم حكم الإعدام في ٣٧ شهيداً في سجن رجائي شهر - سيئ السمعة - جميعهم من أبناء أهل السنة والجماعة ، وسط تأكيدات بأن هؤلاء السجناء لم يحظوا بمحاكمة قانونية علنية عادلة وتم منعهم من توكيل محام للتحقيق في قضيتهم والدفاع عنهم.

وأكدت مصادر "سبق" أن حكم الإعدام قد صدر فعلاً من المحكمة العليا الإيرانية ضد عشرة أشخاص فقط ، فيما أشارت مصادر إعلامية لنقل سلطات السجن ٢١ شخصاً لزنازين انفرادية لتنفيذ الإعدامات بهم بعد استدعاء ذويهم لتوديعهم، إلا أن المعلومات الواردة اليوم أكدت إعدام ٣٧ شخصا في جريمة نكراء هزت أوساط أهل السنة والجماعة هناك.

يشار إلى أن بعض العلماء والمثقفين والوجهاء من أهل السنة اعترضوا على أحكام الإعدامات بحق أهل السنة قبيل نقل السجناء لتنفيذ حكم الإعدام إذ تم استدعاؤهم وتهديدهم من قبل الاستخبارات الإيرانية، فيما لم يستطع عدد كبير من ذوي المساجين مشاهدة أبنائهم قبل تنفيذ الحكم للفقر وبعد المسافات جراء ما يعانيه أبناء السنة من اضطهاد وقمع اقتصادي وتنموي من النظام الفاشي المحتل.

في سياق متصل قال مسئول حقوق الإنسان البلوشي ملا مجيد البلوشي في تصريحْ لـ "سبق": إن هذه إبادة جماعية ضد أهل السنة وتدل على طائفية إيران ضد أهل السنة وليس جديدا علي إيران أن ترتكب مثل هزه الجرائم.

وطالب البلوشي  جميع المؤسسات والمنظمات الدولية أن تدين هذه الجريمة المتمثلة في إعدام ٣٧ أعزل دون أن يمنحوا حق الدفاع عن أنفسهم أمام القضاء ، مؤكداً أنها لن تمر ميدانيا مرور الكرام إذ إن المقاومة سترد بأسرع وقت ممكن كما هو متوقع منها - بحسب تصريحه.

صحيفة سبق

الثلاثاء 28 / شوال / 1437هـ

2 / أغسطس / 2016م