arrow down

"ساركوزي" يكشف عن وجهه العنصري القبيح: الحجاب تطرف وعمل استفزازي

كشف الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي عن وجهه العنصري القبيح، بعد مهاجمته الفجة للحجاب، وحرية المرأة المسلمة في ارتداء حجابها، طبقا لقوانين الغرب التي تدعي حرية العقيدة والملبس.

وقال ساركوزي وفقا لصحيفة “لو موند” الفرنسية، مساء أمس الأربعاء: “إذا تم توليه الرئاسة في 2017 لن نسجن امرأة وراء قطع من القماش، ولن نتنازل عن هويتنا العلمانية”.

وأكد أنه في حال فوزه سيحظر كل إشارة دينية في الجامعات الفرنسية، في إشارة واضحة إلى محاربته للحجاب.

وهاجم الرئيس الفرنسي السابق الحجاب مجدداً حيث قال: “إن النساء اللاتي ترتديه ترتكب عملا استفزازيا للغاية بالنسبة لباقي المواطنين، كما أنه بمثابة دعم للإسلام المتطرف”، حسب تعبيره.   

مفكرة الإسلام

الخميس 22 / ذو القعدة / 1437هـ

25 / أغسطس / 2016م