arrow down

شركة برازيلية تهرِّب الأسلحة إلى الحوثيين

خرقت شركة محلية برازيلية حظر تصدير الأسلحة إلى اليمن، وفقا لاتهامات وجهتها إليها السلطات البرازيلية.

وأفادت تقارير إعلامية، اليوم الثلاثاء، أن النيابة العامة البرازيلية اتهمت شركة Forjas Taurus بتصدير أسلحة من إنتاجها إلى اليمن بالطريقة غير المشروعة.

وكشفت وثائق صادرة عن القضاء البرازيلي أن تاجر سلاح يمني مقرب من ميليشيات الحوثي اشترى أسلحة من شركة “فورخاس تورس”، التي تعد من أكبر شركات صناعة الأسلحة في أميركا اللاتينية.

وطالبت محكمة ولاية ريو غراندي دو سول بمقاضاة الشركة التي قامت بتوريد الأسلحة لليمن بالطريقة غير المشروعة.

يشار إلى أن الشركة البرازيلية أرسلت 8 آلاف قطعة سلاح إلى اليمن عبر جيبوتي بواسطة مهرب الأسلحة “فارس محمد حسن مناع”.

وأنكرت الشركة التهمة وقال مسؤولون فيها إنهم أرسلوا منتجات الشركة إلى زبون لها في جيبوتي.

وحسب الأمم المتحدة، فإن مناع يعمل في تهريب السلاح بمنطقة القرن الإفريقي منذ أكثر من عشر سنوات، ويوالي ميليشيات الحوثي التي اجتاحت صنعاء في سبتمبر 2014، قبل أن تتمدد إلى مناطق أخرى.

صحيفة تواصل

الثلاثاء 4 / ذو الحجة / 1437هـ

 

6 / سبتمبر / 2016م