arrow down

هجوم إعلامي على مدارس تحفيظ القرآن بغرب أفريقيا

 

 

في تجاهل واضح لقيمة المدارس القرآنية في الحفاظ على الدين والهوية الإسلامية في غرب أفريقيا، نشرت شبكة سي إن إن تقريرا أمس الجمعة عما زعمت أنها ممارسات سلبية يتعرض لها التلاميذ في هذه المدارس.

ووصفت الشبكة بعض من هذه المدارس, خاصة في السنغال وغينيا، بأنها فاسدة, مواصلة تضليلها بالقول بأن المعلمين فى هذه المدارس يستخدمون التلاميذ كعبيد لهم، ويضربونهم أحيانا ويقيدونهم إذا ما حاولوا الهروب، كما يدفعون بهم إلى الشوارع للتسول لصالحهم، في تغافل واضح أن ظاهرة التسول منتشرة بشكل عام في هذه البلدان نظرا لارتفاع نسبة الفقر فيها.

جدير بالذكر أن المدارس القرآنية تقوم بدور كبير فى تعليم التلاميذ القرآن وأساسيات الدين الإسلامي، وتعد أحد أسباب الحفاظ على الإسلام والهوية الإسلامية في منطقة غرب أفريقيا، نظرا لقلة عدد مدارس التعليم العربي – الفرنسي، وربما تكون الخطوة القادمة هى إلغاء هذه المدارس تحت ذريعة حماية الأطفال، أو إخضاعها لسيطرة الحكومة لتفريغها من مضمونها.

 

مفكرة الإسلام

السبت 10 / جمادى الآخر / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa