arrow down

مجلس شورى المفتين لروسيا يوجه صفعة قوية لمؤتمر الشيشان

أعلن مجلس شورى المفتين لروسيا برئاسة مفتي روسيا "راوي عين الدين" عن رفضه لقرارات وفتاوى مؤتمر غروزني الذي انعقد في المدة من 25 إلى 27 أغسطس وقدم تعريفًا لأهل السنة والجماعة أخرج منه عموم المدارس السلفية.

جاء ذلك في اجتماع لكل مفتيي الولايات الروسية انعقد في موسكو يوم الاثنين ٢٦ سبتمبر؛ حيث اعتبرت المشيخة الروسية قرارات غروزني غير متوافقة مع رأي أغلبية مسلمي روسيا وفيها خطورة ودعوة للفتنة بين المسلمين في روسيا وأيضاً تتضمن دعوة لقطع العلاقات مع الأمة الاسلامية في العالم ككل.

وقصر البيان الختامي لمؤتمر الشيشان أهل السنة والجماعة على "الأشاعرة والماتريدية في الاعتقاد، وأهل المذاهب الأربعة في الفقه، وأهل التصوف الصافي علماً وأخلاقاً وتزكيةً"، وهو ما يعني استثناء التيارات السلفية وأهل الحديث من مسمى أهل السنة والجماعة.

وشككت عشرات الهيئات والروابط العلمية والعلماء والدعاة حول العالم في أهداف المؤتمر ومقاصده، خاصة بالنظر إلى وقت انعقاده ومكان انعقاده.

وأكد بيان لما يربو عن 20 هيئة ورابطة علمية حول العالم أن "قصر أهل السنة والجماعة على الأشاعرة والماتريدية أمر لا ينقضي منه العجب ؛ فإن آخر الأئمة الأربعة وفاة هو إمام أهل السنة والجماعة بلا مدافع وهو الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله (ت :٢٤١هـ) وكانت وفاته قبل ولادة أيٍّ من أبي الحسن الأشعري و أبي منصور الماتريدي! فأين نذهب بأجيال المسلمين من لدن الصحابة إلى استقرار مذهب الأشعري رحمه الله تعالى؟!!، ومن كان على مذهب الأئمة الأربعة في الفقه فحري به أن يكون على معتقدهم في التوحيد والاعتقاد" .

وخلص البيان إلى أن "هؤلاء المؤتمرين لا يمثلون إلا أنفسهم ، وقد تبرأ كثير من فضلاء الأشاعرة والصوفية من مسلكهم قبل البيان المشئوم وبعده !".

مفكرة الإسلام

الخميس 27 / ذو الحجة / 1437هـ

 

29  / سبتمبر / 2016م