arrow down

ميانمار: مقتل 100 من الروهينجا في حملة عسكرية بأراكان

أعلنت حكومة ميانمار مناطق شمال ولاية أراكان حيث تقطن غالبية قومية الروهينجا المسلمة منطقة عمليات عسكرية بزعم وجود مسلحين هاجموا الشرطة والجيش السبت الماضي، وشنت عملية عسكرية قتلت خلالها 100 روهينجى.

 ورغم إعلان سكرتير مجلس شؤون الدين الإسلامي بميانمار ونا شوي, أن مسلمي البلاد يدينون وجود أى هجمات، حمّلت رئاسة ميانمار منظمة "مجاهدين أكا مول" مسؤولية الهجمات، وقالت إنها مدبرة بشكل ممنهج عبر تقديم "مساعدة مالية أجنبية".

وأطلقت قوات الجيش والشرطة حملة أمنية في ولاية أراكان، ما أدى إلى مقتل نحو مئة روهينجي ودفنهم على الفور قبل التوثيق، فضلا عن حرق نحو ألف منزل ونزوح ما يزيد على 15000، وفقا لمصادر إعلامية روهينغية.

ومع غياب المنظمات الإغاثية والطبية والصحفيين الدوليين، تزداد معاناة المسلمين الذين يعيشون أصلا في أوضاع مأساوية.

مفكرة الإسلام

الثلاثاء 17 / محرم / 1438هـ

 

18 / أكتوبر / 2016م