arrow down

رشوة "إسرائيلية" للحوثيين لتسهيل خروج اليهود من اليمن

media//version4_ewfssfddhghggfhgfghf.jpg

كشفت تقارير صحافية وإعلامية عن تفاصيل مثيرة بشأن خروج 17 يمنيا يهوديا من اليمن إلى الكيان الصهيوني عبر مطار صنعاء، مشيرة إلى أن أموالا طائلة دفعت رشاوى لميليشيات الحوثيين الانقلابية مقابل تسهيل عملية النقل.

وأوضحت صحيفة "الشرق الأوسط"، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن اليهود هاجروا عبر رحلة جوية من مطار صنعاء إلى مطار الملكة علياء في العاصمة الأردنية عمان، ومن هناك جرى نقلهم، في رحلة أخرى إلى داخل (إسرائيل).

وأضافت الصحيفة أن رحلة اليهود التي بدأت من محافظة عمران وصنعاء والأردن حتى وصلوا إلى تل أبيب، تمت بعد ترتيبات بوساطة أطراف دولية.

وقالت الصحيفة إن تسهيل ترحيل اليهود من قبل ميليشيا الحوثي أثارت سخرية لدى اليمنيين الذين قالوا إن "الجماعة التي ترفع شعار اللعنة على اليهود أوصلتهم إلى المطار بالاتّفاق مع "إسرائيل"، في وقت تعتقل فيه آلاف الناشطين والصحفيين والمواطنين المناوئين لها".

وأكدت الشرق الأوسط أن مسؤولة الوكالة اليهودية التي قادت عملية تهريب اليهود اليمنيين إلى "إسرائيل"، «أرئيلا دي فورتو»، قالت إن «الخطة استهدفت ترحيل جميع اليهود الباقين في اليمن والعراق وسوريا ولبنان، وخلال الأشهر الأربعة الأخيرة نجحت في ترحيل 49 يهوديا من أصول عربية. لكن نحو 100 يهودي آخرين رفضوا التجاوب مع الحملة وفضلوا البقاء في دولهم العربية».

وأشارت إلى أن عدد اليمنيين اليهود كان قبل سنة نحو 100 وهناك 12 يهوديا في بغداد و18 يهوديا في سوريا ونحو 10 في لبنان.

جدير بالذكر أن القناة الثانية في تلفزيون الكيان الصهيوني أعلنت، الاثنين الماضي، أن 17 يهوديا يمنيا وصلوا مطار بن غوريون الدولي، بعد نقلهم في عملية سرية، مضيفة أنهم نقلوا بمساعدة وزارة الخارجية الأمريكية، من اليمن إلى بلد ثالث، قبل أن يصلوا إلى "إسرائيل".

مفكرة الإسلام

الأربعاء 14 / جمادى الآخر / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa