arrow down

روسيا تبدأ عدوانا واسعا على ريفي حمص وإدلب

أعلن وزير الدفاع الروسي , سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أن القوات الروسية بدأت عملية عسكرية واسعة ضد داعش في ريفي حمص وإدلب بمشاركة حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف المتواجدة قبالة سواحل سوريا.

وقال شويغو خلال اجتماع عقده اليوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة سوتشي، مع القيادة العليا للقوات المسلحة الروسية: "اليوم في الساعة 10.30 والساعة 11.00 صباحاُ، بدأنا عملية واسعة بشن ضربات مكثفة على مواقع تنظيم داعش وجبهة النصرة في ريفي إدلب وحمص".

وكشف أن حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف الروسية، انضمت للعمليات القتالية، الخطوة الأولى من نوعها في تاريخ الأسطول الحربي الروسي، إذ أقلعت مقاتلات سو-33 من على متنها وضربت مواقع تابعة لداعش.

ولفت أن الفرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش" تشارك في العملية، وأطلقت صباح اليوم صواريخ كاليبر المجنحة على أهداف تم تحديدها مسبقًا.

وزعم شويغو أنه قبل الشروع في توجيه الغارات، قام العسكريون الروس بعمل استطلاعي واسع النطاق ودقيق من أجل تحديد إحداثيات الأهداف.

مفكرة الإسلام

الثلاثاء 15 / صفر / 1438هـ

15 / نوفمبر / 2016م