arrow down

#الفلوجة_تقتل_جوعا.. وسم يروي مأساة مدينة محاصرة

أطلق ناشطون علي موقع التواصل الإجتماعي تويتر هاشتاجا لدعم سكان الفلوجة العراقية ضد الحصار الذي تفرضه قوات الحكومة العراقية والمليشيات الشيعية التابعة لها.

وشارك الأف من الناشطين في هاشتاج #الفلوجة_تقتل_جوعا منددين بممارسات المليشيات الإيرانية وتنظيم داعش بحق سكان الفلوجة.

 وتمارس القوات الحكومية بمساندة من المليشيات الطائفية الإيرانية، إبادة ممنهجة بالتجويع والقصف كما يمنع تنظيم داعش السكان من الهروب.

 وقال القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تغريدة علي حسابه بموقع تويتر: تدفع الفلوجة ثمن صمودها في وجه الاحتلال الأمريكي للعراق، فقد كانت عصية عليهم حتى أمطروها بكل أنواع الصواريخ حقداً عليها!".

وتابع : "تعيش الفلوجة ظروفا إنسانية رهيبة، ويستغل الحشد الشعبي وجود تنظيم الدولة فيها ليقصفها تنظيم الدولة، متخصصة في مدن السنة، ليُفتك بتلك المدن!".

وقال المحلل السياسي، ياسر الزعاترة: "ما لم تحل المظالم في سوريا والعراق وحتى فلسطين، فإن العنف لن يتوقف. يجب أن يدرك الأوروبيون ذلك. هذا ليس تبريرا بأي حال، لكنه تحليل منطقي".

  الإعلامي بقناة الجزيرة علي الظفيري قال ": "يموت لنا عشرات الآلاف في الفلوجة، في مدينة واحدة فقط! لماذا لا يكون هذا أمراً مهما؟ لماذا لا يكون موضوع نقاش؟ لماذا يصبح أمراً اعتياديا!".

 وذكر مفتي الديار العراقية رافع الرفاعي أن "الأيام القليلة الماضية سجلت حالات انتحار في مناطق مختلفة من مدينة الفلوجة"، مشيرا إلى أن "أما وطفليها انتحروا بعد أن قامت الأم برمي أطفالها في نهر الفرات، ولحقت بهم هي الأخرى، بسبب الجوع ومقتل زوجها على يد تنظيم داعش".

 وبحسب هيئات إغاثية محلية، فإن عدد ضحايا الحصار على الفلوجة منذ عامين، وصل إلى نحو أربعة آلاف قتيل، وستة آلاف جريح.

مفكرة الإسلام

الخميس 15 / جمادى الآخر / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa