arrow down

مقتل السفير الروسي في أنقرة بعد حادث إطلاق نار

ذكرت وسائل إعلام تركية، إن السفير الروسي في أنقرة لقي مصرعه بعد تعرضه لحادث إطلاق نار.

وقالت قناة "إن تي في"، أن السفير أندريه كارلوف أصيب بجروح خطيرة في هجوم بسلاح ناري ونقل إلى المستشفى، قبل أن يلفظ أنفاسه هناك.

فيما كشفت وكالة "الأناضول"، أن كارلوف تعرض لهجوم مسلح أثناء مشاركته في أحد المعارض بالعاصمة التركية.

من جانبها، قالت شبكة "روسيا اليوم" إن الحادث أسفر عن إصابة 3 أشخاص آخرين خلال الهجوم، كما تم تبادل لإطلاق النيران بعد مهاجمة الشرطة للمجرم الذي أطلق النار، وبدء عملية أمنية في محيط الواقعة، قبل أن يعلن عن وفاة مطلق النار في عملية أمنية.

وأضافت "بعض المصادر تقول إن المهاجم على السفير الروسي كان يصرخ (انتقاما لحلب)".

فيما قالت وسائل إعلام تركية إن القاتل دخل إلى قاعة المعرض الذي كان يتواجد فيها السفير الروسي، مستخدما بطاقة رجل أمن، وكان يرتدي بدلة رسمية سوداء.

واضافت أن الصحفيين الذين حضروا إلى المعرض كانوا يظنون القاتل أنه الحارس الشخصي للسفير، لافتة إلى أنه أطلق ما بين 15 إلى 20 رصاصة من سلاح يدوي، وهو يتحدث عن "حلب"، قبل أن ترديه الشرطة قتيلا عقب الهجوم.

وقالت إن القاتل تركي يدعى "ميريت ألتنيتاس"، من مواليد 1994، وإنه من منسوبي شرطة انقرة، لافتة إلى أنه قتل بعدما أحيط من قبل رجال الأمن الأتراك، في الوقت الذي فرضت فيه السلطات التركية طوقا أمنيا منيعا حول السفارة الروسية بأنقرة تحسبا لأي هجمات شبيهة.

الاثنين 20 / ربيع الأول / 1438هـ

19 / ديسمبر / 2016م