arrow down

( 10.000 ) آلاف رجل دين، مبلغ ومبلغة لمواجهة الصحوة الإسلامية في شمال الأحواز

اتهم مسعود بهرامي بور، مدير الحوزات العلمية في شمال الأحواز، المملكة العربية السعودية، بنشر الفكر السلفي الوهابي- على حد زعمه، في الأراضي التي احتلتها عام 1925 ومنها الأحواز العربية.

ومن جانبه أوضح مصدر محلي في الأحواز العربية، في تصريحات لـ «بوابة العرب»، اليوم الثلاثاء، أن «بور» أعلن أن 10 آلاف رجل دين سينشطون في 85 حوزة علمية بشمال الأحواز لمواجهة الصحوة الإسلامية التي انتشرت بشكل واسع في العقد الأخير، مؤكدًا أن هذا الإجراء دليل على ذعر دولة الاحتلال من القضاء على التشيع في الأحواز.

وأشار المصدر، إلى أن بيمان علي نجاد رجل الدين الصفوي، مدير عام قناة «الأهواز»، أكد في وقت سابق أن الأحواز ستبقى بوابة التشيع والولاية، لافتًا إلى أن إيران خصصت ميزانية مالية ضخمة لنشر الفكر الصفوي لمجابهة الصحوة الإسلامية في مدن وقرى الأحواز العربية المحتلة، مؤكدًا أن التحول من المذهب الشيعى إلى السنى أصبح يشكل خطرًا على الدولة الصفوية الصفوي ويؤرق مضاجع المسئولين.

قناة الأحواز الفضائية

الخميس 23 / ربيع الأول / 1438هـ

22 / ديسمبر / 2016م