arrow down

الأمطار تحاصر خيام نازحي شرقي الموصل

أفاد مسؤول إغاثي عراقي أن الأمطار التي هطلت خلال الساعات الماضية حاصرت أغلب خيام نازحي الموصل في مخيم الخازر شرقي المدينة، في ظل توقعات باستمرار الأمطار حتى الأربعاء المقبل.

وقال إياد رافد عضو جمعية الهلال الأحمر العراقية (مؤسسة رسمية تعنى بإغاثة النازحين) للأناضول إن "العشرات من خيام نازحي الموصل في مخيم الخازر حاصرتها الأمطار التي هطلت خلال الساعات الماضية، وزادت من معاناة النازحين اليومية".

وأضاف رافد أن "الأمطار والبرد وسوء الخدمات قد تقود إلى تفشي الأمراض بين الأطفال".

وتابع "الخيام التي جرى نصبها بسرعة في مخيم الخازر لم تأخذ بعين الاعتبار هطول الأمطار، وإمكانية تعريض ساكنيها للخطر. والإجراءات المعتمدة بسحب مياه الأمطار من أرضية المخيم غير مجدية".

ويتواجد أغلب نازحي الموصل في مخيمات الخازر (على نحو 30 كلم شرق الموصل) ويتسع لنحو 8 آلاف عائلة، وحسن شام الواقع في منطقة الخازر أيضًا، ويتسع لنحو 24 ألف نازح، إضافة الى مخيمات (الجدعة1، والجدعة2، والجدعة3) جنوب الموصل.

وفي سياق متصل توقعت هيئة الأرصاد الجوية العراقية، استمرار هطول الأمطار في المنطقة الشمالية من البلاد حتى الأربعاء المقبل.

وفي 17 أكتوبر الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل بدعم جوي من التحالف الدولي.

ورافقت العمليات العسكرية، نزوح اكثر من 130 ألفا من السكان المحليين غالبيتهم من أحياء شرقي دجلة في الموصل، بحسب آخر إحصائية لوزارة الهجرة العراقية، تم نقلهم إلى مخيمات أنشأتها الحكومة الاتحادية وإدارة الإقليم الكردي شرق وجنوب الموصل.

الاثنين 27 / ربيع الأول / 1438هـ

 

26 / ديسمبر / 2016م