arrow down

د. الهبدان يرصد 4 دروس مستفادة من تحطم الطائرة الروسية

قال فضيلة الشيخ الدكتور محمد الهبدان في تغريدة مرئية له نشرت اليوم الإثنين، ان خبر هلاك 92 من القوات الروسية القادمة إلى سورية يفرح كل مؤمن، ويؤخذ منه دروساً وعبراً.

وحدد فضيلته من تلك الدروس أربعة، ذكرها في مقطعه عبر موقع سناب شات على النحو التالي:

أولاً: أن من يكن مع الله ينصره ولو بعد حين، مستشهدًا بقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ"

ثانيًا: أهمية الدعاء والاستغاثة بالله جل وعلا، كما في قوله تعالى: "إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ"

ثالثًا: التفاؤل والاستبشار دائماً ثقة بالله وبموعوده، وأن النصر مع الصبر.

رابعًا: عدم الركون إلى القوة بل الركون إلى القوي المتين.

وفي ختام تغريدته سأل  الشيخ الهبدان الله تعالى بأن يعز الإسلام وأهله.

وكان وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قد صرح  بأنه من المبكر الحديث عن أن تكون فرضية الهجوم المتعمد وراء تحطم الطائرة العسكرية الروسية "تو 154" في البحر الأسود.

وأشار إلى أن لجنة التحقيق في تحطم الطائرة، التي يرأسها، تبحث كل النظريات المحتملة بشأن الحادث، كما لفت إلى أنه لم يُعثر على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة.

الثلاثاء 28 / ربيع الأول / 1438هـ

27 / ديسمبر / 2016م