arrow down

اندلاع احتجاجات ضد ترامب قبيل تصيبه

إدارة الموقع:

انطلقت اليوم السبت حملة احتجاجات تستمر أسبوعا قبيل تنصيب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة، حيث تبدأ مسيرة للحقوق المدنية في واشنطن ينظمها ناشطون غاضبون من تعليقات الرئيس الجمهوري المنتخب بشأن الأقليات، من بينهم المسلمون والمكسيكيون.

من جهته، يخطط زعيم الحقوق المدنية القس آل شاربتون لقيادة مسيرة على امتداد الحديقة الوطنية وصولا إلى النصب التذكاري لمارتن لوثر كينغ على بعد نحو ثلاثة كيلومترات من مبنى الكونغرس حيث سيؤدي ترمب اليمين رئيسا للبلاد في 20 يناير الجاري، وفق ما ذكرت شبكة الجزيرة.

كما تشارك في المسيرة، شبكة العمل الوطني التي يتزعمها آل شاربتون والرابطة الوطنية لتقدم الملونين، ومجلس لا رازا الوطني، إضافة إلى مشرعين ديمقراطيين بينهم عضو مجلس الشيوخ عن نيويورك كيرستن جيليبراند.

ويقدر المنظمون أن مسيرة اليوم السبت ستجذب نحو 25 ألف متظاهر.

وحصلت حوالي ثلاثين جماعة معظمها تقريبا مناهضة لترمب على تصاريح للاحتجاج قبل وأثناء مراسم التنصيب.

وحتى الآن سيكون أكبر حدث هو مسيرة للنساء في واشنطن بعد يوم من التنصيب، حيث يقول المنظمون إنها ستجتذب مئتي ألف.

في الوقت ذاته تعهد آلاف المتظاهرين بعرقلة التنصيب من خلال إغلاق نقاط التفتيش الأمنية على طول طريق موكب التنصيب، في حين تعتزم شرطة واشنطن وجهاز أمن الرئاسة نشر نحو ثلاثة آلاف ضابط، وخمسة آلاف إضافيين من الحرس الوطني أثناء التنصيب.

 وذكرت تقارير أن النائب جون لويس -أحد رموز الحركة الأميركية للحقوق المدنية- لن يحضر حفل تنصيب ترمب عادًّا إياه رئيسا غير شرعي بسبب إدلائه بتصريحات ضد الأقليات خلال حملته الانتخابية.

وكان مجلس النواب الأمريكي، قد صوت مساء أمس الجمعة، على الخطوة الأولى لإنهاء "قانون الرعاية الصحية معقولة الأسعار"، المعروف باسم (أوباماكير).

وصوت الكونغرس على مشروع ميزانيته الذي يتضمن فقرة تنص على حث 4 لجان في البرلمان (لجنتين في كل من غرفتيه الشيوخ والنواب) لدراسة ووضع خطة لإنهاء قانون "الرعاية الصحية معقولة الأسعار".

وحظي المشروع بموافقة 227 نائباً جمهورياً، ومعارضة 198 من كلا الحزبين، بينهم 9 جمهوريين، بينما لم يصوت 10 آخرون عليه.

وتعد هذه الخطوة هي المرحلة الأولى في سلسلة محاولات الجمهوريين لاجتثاث القانون، الذي يشمل 20 مليون أمريكي على الأقل بهذه الرعاية التي لم تكن متاحة من قبل لقطاع واسع في البلاد.

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب، قد أعلن أثناء حملته الانتخابية، وفي أكثر من مناسبة أنه سينهي هذا القانون حال توليه مهام منصبه.

وذكر ترمب في تغريدة له اليوم، على صفحته على موقع "تويتر": إن "قانون الرعاية الصحية غير معقولة التكاليف سيكون قريباً، جزءًا من الماضي".