arrow down

روسيا: دمشق كانت ستسقط خلال أسبوعين

 

إدارة الموقع:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء بأن العاصمة السورية دمشق كانت ستسقط خلال أسبوعين أو ثلاثة عندما تدخلت بلاده لدعم رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقال لافروف: إن المفاوضات المرتقبة في أستانة الشهر الجاري ستضمن للمعارضة السورية المسلحة "مشاركة كاملة الحقوق في العملية السياسية", على حد قوله.

جاء ذلك خلال مؤتمره الصحفي السنوي المخصص للحديث عن نتائج عمل الدبلوماسية الروسية في عام 2016.

وأكد "لافروف" أنه بإمكان أي فصائل مسلحة أخرى (بالإضافة إلى الفصائل التي وقعت على اتفاق الهدنة) أن تنضم لعملية المصالحة في سوريا، مضيفا أن الجانب الروسي تلقى طلبات بهذا الشأن من عدد من مجموعات المعارضة المسلحة التي لم يذكرها.

واعتبر أن ما كان ينقص المفاوضات السورية حتى الآن هو مشاركة أولئك الذين يؤثرون فعلا على الوضع الميداني.

وتابع: "أحد أهداف اللقاء في أستانة يكمن في التوصل إلى اتفاق حول مشاركة هؤلاء القادة الميدانيين في العملية السياسية", على حد تعبيره.

وأكد "لافروف" أن مشاركة هؤلاء القادة الميدانيين في العملية السياسية يجب أن تكون كاملة الحقوق، بما في ذلك دورهم في صياغة الدستور الجديد وملامح المرحلة الانتقالية.