arrow down

احتجاجات بأمريكا ضد قرار ترمب منع استقبال المسلمين

إدارة الموقع:

عمت المظاهرات مدنا وولايات أميركية عدة احتجاجا على اعتزام البيت الأبيض وقف استقبال اللاجئين المسلمين .

وهتف المتظاهرون في نيويورك وفيلادلفيا وفي ولاية بنسلفانيا ضد الرئيس دونالد ترمب واستنكروا نية تعليق التأشيرات لأشخاص من دول بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلين : إنها تستهدف المسلمين وستجعل أميركا أقل أمنا.

كما ندد حقوقيون مدافعون عن حقوق الأقليات بهذه الإجراءات، قائلين : إنها تضر بسمعة أميركا التي يجب أن ترحب وتستقبل المهاجرين من كل الفئات والأعراق والأقوام والدول.

وستمنع الإجراءات المزمعة دخول أي مهاجرين من سوريا والسودان والصومال والعراق وإيران وليبيا واليمن، ومن شمال أفريقيا ذات الغالبية المسلمة، إلى حين دراسة لوائح دائمة.

وفي نيويورك، أكد رئيس البلدية الديمقراطي بيل دي بلازيو أنه سيتصدى للاقتطاعات في الميزانية التي أعلن ترمب أنه سيفرضها ضد المدن التي لا تتعاون بشكل كامل مع سلطات الهجرة.

وبينما تظاهر نحو ألف شخص مساء أمس الأربعاء في المدينة لإدانة إجراءات منع الهجرة، قال دي بلازيو : إن المرسوم الذي وقعه ترمب أمس ليس سوى إعلان نوايا، حرر بعبارات قانونية مبهمة جدا. وأكد دي بلازيو أن المدينة ستواصل حماية المهاجرين غير النظاميين، لكنها ستتعاون مع أجهزة الهجرة عندما يتورط هؤلاء في جنح تعتبر خطيرة.

وينص المرسوم على اقتطاع قسم من الأموال الفدرالية للمدن التي تعتبر "ملاذات" للمهاجرين، والتي ندد بها اليمين، خصوصا دونالد ترمب خلال حملته الانتخابية.

ومن المقرر أن يوقع ترمب اليوم الخميس على مرسوم آخر بوقف قبول اللاجئين القادمين من سوريا، كما يعلق برنامج الولايات المتحدة الخاص باللاجئين عبر الحدود.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما تعهد بتوسيع برنامج اللاجئين إلى مئة ألف، إلا أن الأمر التنفيذي لترمب سيحد العدد إلى خمسين ألف شخص في 2017.

الخميس 28 / ربيع الثاني / 1438هـ

26 / يناير / 2017م