arrow down

تحذير من كارثة إنسانية إثر الهجوم على غرب الموصل

إدارة الموقع:

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أن هجوما جديدا على مقاتلي تنظيم الدولة في مدينة الموصل العراقية قد يجبر 250 ألف مدني على الفرار إذا وجدوا مهربا.

وسيضيف نزوح مثل هذا العدد مزيدا من الفارين إلى نحو 162 ألف شخص نزحوا بالفعل.

وقال المتحدث باسم مفوضية اللاجئين ماثيو سولتمارش "قد ينزح ما يصل إلى 250 ألف عراقي من ديارهم في ظل التصاعد المتوقع للصراع في غرب الموصل المكتظ بالسكان."

وقد يتسبب احتدم القتال حول الحويجة على بعد 130 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من الموصل في نزوح 114 ألفا آخرين يضافون إلى 82 ألفا فروا منذ أغسطس.

وأبلغ ممثل الأمم المتحدة الخاص إلى العراق يان كوبيس مجلس الأمن أن استعادة غرب الموصل ستنطوي على تحد هائل في ظل العمليات المعقدة الخاصة بحرب المدن.

وقال "لا شك في أن المدنيين سيكونون في خطر شديد عندما يبدأ القتال في القطاعات الغربية من الموصل.

السبت 7 /  جمادى الأول / 1438هـ

4 /  فبراير / 2017م