arrow down

الأمم المتحدة: 17 مليون يمني يواجهون خطر المجاعة

إدارة الموقع :

حذر منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك من ان سبعة ملايين يمني باتوا أقرب إلى المجاعة من أي وقت مضى، وهم من بين 17 مليون شخص غير قادرين على إطعام أنفسهم بشكل كاف.

وقال ماكغولدريك في بيان "يساورني قلق بالغ جراء تصعيد النزاع والحشد العسكري في السواحل الغربية لليمن"، في إشارة إلى معارك المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية في المدن الساحلية المطلة على البحر الأحمر.

وأوضح المسؤول الأممي في البيان أن "أكثر من 17 مليون شخص غير قادرين حاليا على إطعام أنفسهم بشكل كاف، وأصبحوا مجبرين بشكل متكرر على اختصار الوجبات الغذائية الضرورية، وقد أصبحت النساء والفتيات آخر من يتناول الطعام" وبكميات أقل من البقية.

ولفت ماكغولدريك إلى أن هناك نقصا في المواد الغذائية وارتفاعا في أسعار الغذاء والوقود وانقطاعا في الإنتاج الزراعي، وعوامل أخرى أدت إلى انعدام الأمن الغذائي لـ17 مليون شخص، أي ما يمثل نحو 62% من سكان اليمن.

وأضاف أن التصعيد العسكري المتواصل منذ أكثر من شهر "سيكلف المدنيين غاليا" وسيفاقم الأوضاع الإنسانية المتردية في البلد الفقير في ظل "القيود المتزايدة على دخول السلع المنقذة للأرواح -بما في ذلك المواد الغذائية الرئيسية- إلى ميناء الحديدة" الخاضع لسيطرة "الحوثيين".

وأكد ماكغولدريك أن على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته الإنسانية، وأن يوفر التمويل الضروري للسماح بالاستجابة الإنسانية القائمة على مبادئ العمل الإنساني وفي أوقاتها دون تأخير.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) قد أعلنت من جهتها أمس الثلاثاء أن نحو 462 ألف طفل يمني يعانون من سوء تغذية حاد.

وفي 10 فبراير الجاري حذرت دراسة أجرتها منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة اليونيسف من أن 17.1 مليون يمني من أصل 27.4 مليونا يجدون صعوبة في تأمين الغذاء.

الأربعاء 25 / جمادى الأولى / 1438هـ

 

الموافق 22 / فبراير / 2017م