arrow down

الثوار يواصلون تقدمهم على قوات النظام بدمشق وحماة

إدارة الموقع:

أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية عصر اليوم الأربعاء، عن تدمير دبابة لقوات النظام وإعطاب أُخرى قرب حي جوبر، وذلك أثناء تصديهم لمحاولة اقتحمام قوات النظام في المنطقة الصناعية ضمن معركة "يا عباد الله اثبتوا" والتي بدأها الثوار قبل يومين شرقي العاصمة.

واستطاع الثوار تدمير دبابة T72 وقتل طاقمها من قوات الأسد والميليشيات التابعة له، بالإضافة إلى إعطاب دبابة T72 ثانية قرب حي جوبر الدمشقي، وذلك وفق ما أعلنت "أحرار الشام" عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"

في الوقت ذاته، ذكرت شبكة "أورينت" السورية المعارضة أن الفصائل المقاتلة تصدت لمحاولة اقتحام قوات النظام في المنطقة الصناعية الواقعة بين حيي جوبر والقابون شرق دمشق ودمروا دبابتين آخر شارع العدوي، بالإضافة لمقتل عدة عناصر إثر استهدافهم بقذائف الهاون.

كما أكدت الشبكة أن "هيئة تحرير الشام" وضمن معركة "وقل اعملوا" التي أطلقتها أمس الثلاثاء، بمساندة "جيش النصر" و"جيش إدلب  الحر" حررت إلى ساعة إعداد هذا التقرير مدن وبلدات "صوران - مستودعات خطاب - رحبة خطاب - قرية خطاب - النقطة 500 - الحاجز الأزرق - مداجن السباهي - القش - خربة الحجامة - بلحسين - أرزة و تلة الشيحة " في ريف حماة الشمالي.

من جهته، واصل "جيش العزة"، التابع للجيش السوري الحر معركته على المحور الشمالي الغربي لمدينة حماة، التي تحمل اسم "في سبيل الله نمضي"، وتمكن من قطع طريق إمداد قوات النظام من مدينة حماة، إلى سهل الغاب بالريف الشمالي، من خلال السيطرة على مواقع هامة في محيطه، وأبرزها تحرير قرى وبلدات "المجدل - الشير - تسوبين - معرزاف - كفر عميم - ضهرة بيجو"، إلى جانب السيطرة على سوق هال المجدل، وعدد من الحواجز العسكرية.

 وخلفت المعركتين بعد أقل من 24 ساعة على انطلاقها عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات إيران، والسيطرة على عدة حواجز ونقاط عسكرية، وتدمير نحو 7 دبابات وعربات بي إم بي، والاستحواذ على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، في حين باتت الفصائل تبعد مسافة نحو11 كلم فقط من مدينة حماة، ونحو 6 كلم عن مطارها العسكري.

الأربعاء 23  / جمادى الآخر / 1438هـ

 

الموافق 22 / مارس / 2017م