arrow down

الأوبئة والأمراض تفتك بأهالي الموصل

إدارة الموقع:

كشف مسؤول عراقي عن أن الأمراض والأوبئة تفتك بأهالي مدينة الموصل.

وأشار قائم مقام الموصل حسين حاجم, إلى تدهور الحالة الصحية لأهالي غرب مدينة الموصل وإلى أن المواد الغذائية التي تصل إلى مدينة الموصل قليلة جداً.

وأوضح حاجم أن أهالي نينوى بدأوا يعانون من انتشار الأمراض الوبائية والسرطانية، وكذلك أمراض التلاسيميا والأمراض المعدية خصوصاً لدى الأطفال.

وقال حاجم:إن حالة أهالي مدينة الموصل وصلوا لمرحلة من اليأس بسبب الأوضاع، كما أن إدخال المواد الغذائية إلى مدينة الموصل قليل جداً بالنسبة لأعداد السكان هناك.

ولفت أيضاً إلى أن "أغلب العوائل الموصلية فقدت منازلها وممتلكاتها، وأخيراً بدأت تفقد صحتها.

كما أوضح أن "الأوضاع في مدينة الموصل متدهورة، خصوصاً الوضع الأمني والاقتصادي".

وبين حاجم أن وزارة الصحة لم تتمكن حتى اليوم من إدخال الأدوية للموصل بسبب الظروف الأمنية"، مشيرا إلى أن "عصابات داعش داخل المدينة بدأت بمضايقة المدنيين إذا حاولوا الخروج من الموصل".

الخميس 2 / رجب / 1438هـ

 

الموافق 30 / مارس / 2017م