arrow down

الحكومة العراقية تتستر على مجزرة جديدة بالموصل

إدارة الموقع:

كشفت مصادر عراقية عن أن عشرات المدنيين في حي رجم حديد بالجانب الغربي من مدينة الموصل قتلوا نتيجة المعارك والقصف الجوي قبل أسبوع.

وأشارت المصادر إلى أن المجازر التي وقعت في حي الموصل الجديدة قبل نحو أسبوعين وقتل فيها ما لا يقل عن خمسمئة مدني بفعل المعارك والقصف الجوي لطيران التحالف الدولي، تكررت في حي رجم حديد.

وأوضحت المصادر أن القوات العراقية اكتشفت بعد دخولها الحي وجود عدد من المنازل قد تهدمت على رؤوس ساكنيها بفعل القصف، وأن السلطات العسكرية التي سيطرت على الحي تحاول التستر على الأمر ومنع أي طرف من الدخول إليه.

وقالت مصادر من داخل الجانب الغربي للموصل إن عدد القتلى أربعون على الأقل، لكن مسؤولين محليين بمجلس قضاء الموصل طلبوا عدم ذكر أسمائهم قالوا إن العدد يزيد على المئة وإن أغلبهم مازال تحت الأنقاض.

وتأتي هذه الحادثة في وقت تستمر فيه عملية انتشال الجثث من تحت أنقاض المنازل المدمرة في حي الموصل الجديدة بفعل ضربات جوية قبل نحو أسبوعين، حيث قال سكان محليون إن عدد الضحايا في ذلك الحي وصل إلى نحو سبعمئة قتيل وإن عملية انتشال الجثث لم تتوقف حتى الآن.

السبت 4 / رجب / 1438هـ

 

الموافق 1 / إبريل / 2017م