arrow down

مذهب الرافضة الضعيف

علاقتي بمذهب الرافضة قراءة وتدريسا وحوارا تعود لسنوات عديدة، ومع أني على قناعة تامة ببطلان هذا المذهب ، إلا أن هذه القناعة تزداد كلما زاد اطلاعي بما كتبه المنتسبون لهذا المذهب من المتقدمين والمتأخرين .

والحق أني لم أكن أتصور أن هذا المذهب بهذا الضعف العظيم وأن أتباعه لا يجدون أي دليل صحيح يستطيعون من خلاله إثبات صحة أي معتقد من معتقداتهم التي يخالفون فيها المسلمين.

وقد جرت بيني وبين كثير من المنتسبين لهذا المذهب - وفيهم من يعد من طلاب العلم عندهم - محاورات لإثبات صحة ادعائهم اتباع آل البيت، ولم يتمكن أي واحد منهم إثبات صحة انتسابهم لآل البيت، بل وجدت عندهم التهرب من مناقشة هذا الموضوع

مما دعاني لوضع جائزة قيمة قدرها مـــــــ100000ــــــائة ألف دولا لأي رافضي يستطيع أن يثبت بدليل صحيح صريح أن الرافضة قد أخذوا أي معتقد من معتقداتهم عن آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، ولا زال هذا العرض مستمرا ولا زال التحدي قائما، وعلى سبيل المثال لا الحصر سأذكر بعض المعتقدات التي يخالف فيها الشيعة بقية المسلمين، ويدعون أنهم قد أخذوها من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

مثل:

-         موقف الشيعة من الصحابة رضي الله عنهم

-         وإدعائهم عصمة الأئمة

-         واعتقاد الرافضة أن القرآن محرف

-         واعتقادهم بالولاية

إلى غير ذلك من المعتقدات التي انفردوا فيها ولم يشاركهم فيها احد من المسلمين، فهل يستطيع أحد من الشيعة أن يثبت بدليل صحيح صريح أن هذه المعتقدات وغيرها قد أخذوها من آل البيت، أتمنى أن أجد شيعيا يقبل التحدي ويثبت صحة هذه الدعوى، وأنا مستعد بدفع مبلغ الجائزة لمن يثبت أن آل البيت قد كانوا يعتقدون ما يعتقده الشيعة .

بقلم

د. محمد بن سليمان البراك

عضو رابطة علماء المسلمين

الخميس 21 / رجب / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa