arrow down

فتنة صور النساء

بقلم فضيلة د. فواز جنيد ( عضو رابطة علماء المسلمين )

من أهم مقتضيات الايمان خضوع المسلم لامر الله تعالى وامتثاله له دون تردد أو إبطاء أما الاعتراض على الله في أمره ونهيه فمن نواقض الإيمان وأول من أعترض على الله تعالى إبليس فحلت عليه اللعنة وطرد من رحمة الله تعالى إلى أبد الآبدين وإن مما ابتلي به المسلمون اليوم نتيجة فتنة التكنلوجيا الحديثة ووسائل الاتصال المرئية عرض صور النساء العاريات وغير العاريات تسللت تلك الفتن إلى كثير من بنات المسلمين التي شرع لهن الحشمة والبعد عن انظار الرجال الاجانب فإذا بهن تعمدن إلى وضع صورهن على الفيسبوك والتويتر وغير ذلك بل ويتفنن في ارتداء الحجاب بصورة تثير الريبة وتلفت الانتباه مع ان الحجاب شرع لإخفاء الزينة وليس للفت انتباه الناظرين قال الله تعالى : ( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها) فلتتق الله كل مسلمة ولـيتق كل مسلم فلا يعرض صور النساء عبر صفحاته على الانترت فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( كل امتي معافى إلا المجاهرين ) وعرض صورة النساء بغير ضرورة شرعية من المجاهرة بالمعاصي والله أعلم