arrow down

المسلمون وخنازير تشارلي

بقلم فضيلة الشيخ / فواز جنيد ( عضو رابطة علماء المسلمين )

إذا كان موقف المسلم من قتل الصحفيين المستهزئين بسيد الخلق في باريس الرفض فلأسباب شرعية ومفاسد كبرى ترتبت عليه.
لكن لا يعني هذا أن يكون مبرراً لأحد أو دافعاً له لأهانة الإسلام والقيام بتصريحات أو أعمال تضامنية مع المستهزئين فأنّ الله تعالى حرّم على المسلمين الجلوس في مجالس يكفر فيها بالله ويستهئزؤ بآياته قال الله تعالى :{وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آَيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (68) }الأنعام
فمن أصرّ على البقاء في تلك المجالس كفر بالله تعالى وجرى عليه حكم هؤلاء الكافرين قال الله تعالى:{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آَيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140) }النساء
فإذا كان من يقعد برضاه مع من يكفر بآيات الله ويستهزيء بها مثله في الكفر فكيف بمن يقول بلسانه أنّه هو ذلك الكافر المستهزيء؟؟؟
ولذلك أقول كلمة أرجو أن تكون خالصة لله تعالى ونصحاً لنفسي والمسلمين إنّ تشارلي وعصابته سخروا برسول الله صلى الله عليه وسلم بأقذع الألفاظ وأقبح العبارات ووصفوا أتباعه وأمته بالبلهاء
فمن قال أنّه تشارلي فقد تبنى كفره وسخريته بالله ورسوله وآياته وبذلك يخرج من الإسلام كما يخرج السهم من الرميّة
وعلى من كفر هذا الكفر الأصلع أن يبادر إلى تجديد إيمانه ويعلن توبته ولاسيما من السياسيين والإعلاميين المنتسبين للإسلام
كما أن الخروج في تظاهرات ترفع فيها صور هذه الجريدة الملعونة التي تتضمن رسومات تسخر بسيد الخلق وأشرف الرسل وأعظم خلق الله تعالى على الإطلاق محمد صلى الله عليه وسلم له نفس الحكم السابق ولا كرامة
كما أدعو مؤسسات الإفتاء إلى إصدار بيانات واضحة للمسلمين ولاسيما سياسيوهم وإعلاميّوهم ومثقفوهم الذين تساقط الكثير منهم في هذه الفتنة والضلال المبين تساقط الفراش في النار
إنّها ورب الكعبة فتنة عمياء صماء كشفت مدى الخلل والخطل والزلل الذي عشش في عقول وقلوب كثير من المسلمين واخترق مؤسسات العلم الشرعي والفتوى لدرجة أن يهرول الأزهر لإصدار بيان استنكار قبل الفتيكان ودون الإشارة إلى التنديد بما تقوم به هذه الصحيفة الملعونة تجاه أقدس مقدسات المسلمين
وها هي كثير من الصحف الأوروبية تعيد نشر الرسومات المسيئة فلم هذا الصمت الملعون من الأزهر وهيئة كبار العلماء في السعودية؟؟؟؟؟
هل هان عليكم إسلامكم ورسولكم ودينكم أم تخشون أن يصفكم الإعلام المأجور بالتطرف وعدم التسامح ؟؟؟ وكيف ترجون من شباب الأمة أن يثق بكم وبمواقفكم بعد ذلك !!!!!!
اللهم إني أعلن كفري بتشارلي وعصابته وكل من وقف معه وأعلن ولائي بلا قيد ولا شرط ولا حدود لك ولنبيّك سيد الخلق محمد وكتابك ودينك وعبادك الموحدين
اللهم انصر من نصر نبيك واخذل من خذله
اللهم إني قد بينت ونصحت وبلغت اللهم فاشهد